#أخبار عامة

يونيو 27 2021

تحميل
"الدار" تكشف عن الشركات المرشحة للمرحلة النهائية في الدورة الثانية من برنامج "منصة" لريادة الأعمال

• مبادرة "منصة" تهدف إلى تشجيع المزيد من الابتكارات في قطاع التجزئة في أبوظبي

• اختيار 12 شركة من أصل 260 مشاركة للترشّح للمرحلة النهائية، بما في ذلك 6 شركات تكنولوجيا و6 شركات تجزئة

• سيحصل الفائزون في البرنامج على محفّزات مالية تصل قيمتها إلى مليون درهم إماراتي

أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة، 27 يونيو، 2021: أعلنت الدار العقارية ("الدار") عن اختيار 12 شركة للمرحلة النهائية في الدورة الثانية من برنامج حاضنة الأعمال الخاصّ بها "منصّة"، والذي يُقام لمدة ستة أشهر بهدف تنمية المواهب وتطوير مفاهيم جديدة ومبتكرة في قطاع التجزئة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي. وقد سجّلت هذه الدورة من البرنامج 260 مشاركة من مشاريع وشركات ناشئة إماراتية وخليجية وعالمية أي ما يتخطى ضعف عدد المشاركات في الدورة الأولى.

تم إنشاء برنامج "منصة" تماشياً مع استراتيجية الدار للابتكار، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير المواهب والمفاهيم الريادية. ويتم تنظيم البرنامج بالتعاون مع "ستارت إيه دي" (startAD)، منصة الابتكار وريادة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي، والتي تحظى بدعم من شركة "تمكين". ويقدّم البرنامج للمرشحين النهائيين مجموعة واسعة من الفرص لتطوير أفكارهم وبناء المهارات اللازمة لتحقيق النجاح في شركاتهم الناشئة وتحقيق المزيد من التوسع والنمو. كما ستحظى الشركات المُختارة بالتدريب والتوجيه من نخبة من الخبراء المحليين والعالميين في مجالات ريادة الأعمال وتجارة التجزئة والتكنولوجيا. وسيحصل الفائزون الذين سيتم اختيارهم من بين المرشحين النهائيين على محفّزات مالية بقيمة إجمالية تصل إلى مليون درهم إماراتي. فيما يلي قائمة الشركات الـ12 المرشحة للمرحلة النهائية:

شركات التكنولوجيا الناشئة:

iModah: هي عبارة عن منصة تم تطويرها في دولة الإمارات، وتستخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات العملاء والمنتجات لتقديم توصيات ملابس فردية تناسب ذوق كل شخص.

Footprints: هي عبارة عن منصة تسويق من رومانيا تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي وتستخدم التنميط السلوكي لتوقع الخطوات التالية للمستهلكين من أجل الارتقاء بتجربة العملاء.

DesignHubz: هي عبارة عن منصة تم تطويرها في دولة الإمارات، وتسعى إلى تحسين مواقع التجارة الإلكترونية والتطبيقات والمتاجر الرقمية باستخدام الواقع المعزز الذي يمكن المستخدمين من تجربة الملابس افتراضياً.

Venuex: منصة يقع مقرها في المملكة المتحدة، وتحوّل المتاجر التقليدية إلى متاجر افتراضية وتحوّل تجربة التسوق إلى المنصات الرقمية.

I Hear You: هو تطبيق للهاتف المتحرك، تم تطويره في دولة الإمارات ويستخدم لوحة مفاتيح بلغة الإشارة والرسومات ثلاثية الأبعاد للحروف، ويقوم بترجمة النصوص والأوامر الصوتية إلى لغة الإشارة أو العكس.

Situm: تطبيق إسباني يعمل بتقنية تحديد المواقع في الأماكن المغلقة بدقة عالية مما يحل مشكلة عدم توافر أنظمة تنقل داخلية.

مشاريع تجارة التجزئة:

Jackie’s Kitchen: هو مطعم قائم على مفهوم أمريكي فريد ويختص في تقديم الطعام على الطريقة الأمريكية الجنوبية الأصيلة في مكان حضري أنيق.

Padel Box: تأسّس المشروع في دولة الإمارات، وهو عبارة عن مفهوم رياضي للعب "بادل تنس" وهي رياضة حماسية تجمع بين الإسكواش والتنس.

A Block: هو مقهى تأسس في دولة الإمارات، ويتميز باستقبال أصحاب الحيوانات الأليفة برفقة حيواناتهم.

Therapie: هي مفهوم جديد كلياً تم تطويره في دولة الإمارات، ويوفر منصة علاجية شاملة وخدمات استشارة اجتماعية.

Bound No. 82: هو متجر تأسس في دولة الإمارات، ويقدم مجموعة من قطع ديكورات المنازل عالية الجودة والتي يتم تصنيعها باستخدام التقنيات التقليدية والمواد المستدامة.

Playcation: مفهوم تم تطويره في المملكة المتحدة، وهو عبارة عن مساحة مخصصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و17 سنة تعزّز التفاعل الاجتماعي والعمل كفريق واحد من خلال التعلم باللعب.


وقال سعود خوري، الرئيس التنفيذي لأصول التجزئة في الدار للاستثمار: "يشكّل العدد الهائل من المشاركات ومستوى الجودة والإبداع خلال الدورة الثانية من برنامج حاضنة الأعمال "منصّة" دليلاً دامغاً على غنى منطقتنا بالمواهب الريادية المتميزة ويبعث الأمل بقدرتها على اكتشاف واحتضان المزيد من الشركات الناشئة والتي قد تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات."

وأضاف: "لدينا مجموعة قوية من الشركات المتنافسة في المرحلة النهائية من برنامج منصة بدورته الثانية، وستتاح لكل منها فرصة مميزة للمساهمة بفعالية في قيادة مستقبل قطاع التجزئة في دولة الإمارات. نحن نفتخر بمواصلة جهودنا لدعم وتمكين الابتكار في قطاع تجارة التجزئة من خلال الاستثمار في الأفكار الخلاقة والمفاهيم المبدعة القادرة على وضع تصور جديد لرحلة العملاء وتجربتهم ".

من جانبه، قال راميش جاجاناثان، نائب عميد جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والابتكار والمدير العام لمنصة "ستارت إيه دي" (startAD): "شهد قطاع تجارة التجزئة على مستوى العالم تغيرات هائلة فأصبح سلوك المستهلك أكثر تماشياً مع الاستدامة والحلول البيئية ودعماً للابتكارات المحلية. وفي غضون عامين فقط، من المتوقع أن ينمو سوق تجارة التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 308 مليارات دولار أمريكي، وبرنامج منصة لريادة الأعمال يوفر فرصة مميزة للمبتكرين لقيادة دفة التغيير."

وأضاف: "تميَّز برنامج منصة لريادة الأعمال بمستوى متقدم من الشمول والتنوع والتوازن بين الجنسين فنحو 70% من المشاريع المبتكرة تم تأسيسها من قبل رائدات أعمال، فيما تعود ملكية نحو 35% من تلك الشركات إلى مؤسسين إماراتيين. سيكون لهذه الشركات الناشئة دور مهم في وضع تصور جديد لمستقبل تجارة التجزئة، ونحن كمنصة ستارت إيه دي، ما زلنا ملتزمين بقيادة هذا الابتكار والمفاهيم المبدعة من أبوظبي إلى العالم بأسره."


 

 وجرى اختيار الاثنتي عشرة شركة المتأهلة من قائمة مختصرة شملت 16 شركة ناشئة تعمل في مجال المتاجر التقليدية والتسوق الإلكتروني وتقدم جميعها مفاهيم وحلولاً مطلوبة ضمن هذا القطاع. وتضمنت هذه القائمة شركات من 14 جنسية مختلفة و70% من مؤسسيها من رائدات الأعمال. وبالإضافة إلى الشركات المختارة للمرحلة النهائية، تعمل الدار أيضاً على تقييم الشركات الناشئة الأربع المتبقية ضمن القائمة المختصرة لتحديد إمكانية تطوير نماذج منبثقة من تلك المفاهيم وتحسينها، وتشمل هذه الشركات Miva وEl Botik و Tart Artو  Ateliers Celine.

وتلتزم الدار بتعزيز الابتكار ضمن أنشطتها وأعمالها بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الدولة. وقد طورت الشركة إطار عمل للارتقاء بالممارسات المبتكرة، مركزة على ثلاثة مجالات استراتيجية تشمل الابتكار داخل الشركة، وبرامج تنمية الشركات الناشئة في القطاعات التكميلية، والاستثمار في الشركات الجديدة القائمة على التكنولوجيا. وانطلقت فكرة برنامج "منصة" لأول مرة خلال تحدي "برنامج ابتكار"، وهو برنامج داخلي أطلقته الدار لتشجيع الموظفين على لعب دور فعال في مسيرة نمو الشركة وتوجهها المستقبلي.