Call

الدار العقارية تجدد التزامها بتعزيز الاستدامة خلال العام 2020

الدار العقارية تجدد التزامها بتعزيز الاستدامة خلال العام 2020

تدشين سلسلة جديدة من المبادرات الهادفة على مدار العام

نجاح أول نسخة من تقرير الاستدامة الصادر خلال العام 2019

 

أبوظبي، الإمارات، 14 يناير 2020: أعلنت شركة الدار العقارية ("الدار")، تزامناً مع فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، اليوم عن تجديد التزامها بمواصلة جهودها ومساعيها المبذولة في مجال الاستدامة خلال العام الجاري، بما يعزز مكانة ابوظبي كمدينة عالمية تحفز على بناء مستقبل مستدام.

 

وخلال الافتتاح الرسمي لـ أسبوع أبوظبي للاستدامة، قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: "كان موضوع الاستدامة حاضراً وبقوّة ضمن أجندة العديد من الحوارات والمبادرات خلال العام 2019، ومن المرجح أن يستمر هذا التوجّه ويكتسب مزيداً من الاهتمام خلال العام 2020 وما بعده، لاسيّما في ضوء اتجاه قطاع الأعمال بمؤسساته وشركاته نحو تبنّي استراتيجيات تراعي الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة. ويعد التعاون أساساً لنجاح هذه الجهود، ومن هنا تبرز أهمية توفير منصّة عالمية مثل أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يُعد أحد أكبر التجمعات العالمية والأكثر تأثيراً المعنية بموضوع الاستدامة حيث يستقطب أبرز القادة وصنّاع السياسات ورجال الأعمال والخبراء تحت سقف واحد. ويتمثّل هدف هذا الحدث العالمي في دفع عجلة التنمية المستدامة عالمياً، والعمل على بناء مستقبل أفضل يضمن استدامة كوكبنا. ويُعتبر هذا الحدث العالمي شاهداً قوياً على الدور الذي تقوم به دولة الإمارات في معالجة بعض أبرز القضايا والتحديات التي يواجهها عالمنا اليوم".

 

وأضاف الذيابي قائلاً: "بالنسبة لشركة الدار، تتمحور الاستدامة حول كيفية تحقيق أفضل قيمة ممكنة وتعزيز النمو المستدام على الأجل الطويل، بما يعود بالمنفعة على أطرافها المعنية من المساهمين والمجتمع والعملاء والموظفين. ونحن ملتزمون بجهودنا المبذولة في اعتماد أفضل ممارسات استدامة الأعمال محلياً وإقليمياً. وفي عام 2019، قمنا بتدشين استراتيجيتنا المؤسسية للاستدامة وعدد من المبادرات الهادفة، كما كشفنا النقاب عن أول نسخة من تقريرنا المعني بالاستدامة، وإننا نأخذ على عاتقنا مواصلة الالتزام خلال 2020 بدمج ممارسات وسياسات الاستدامة عبر كافة جوانب أعمالنا والعمل على تعزيز جهودنا بتحقيق المزيد من الشفافية والتعاون".

 

وصدرت النسخة الأولى من تقريرنا المعني بالاستدامة خلال العام 2019 بهدف الارتقاء بمستويات الشفافية وتعزيز معرفة الأطراف المعنية حول أداء وممارسات أعمال الشركة وخططها المستقبلية. وقد ركز التقرير على جهود شركة الدار في تطوير أعمالها بما يحقق منفعة دائمة على الاقتصاد والبيئة إلى جانب المجتمعات التي تنشط بها الشركة. ويُعد هذا التقرير أول مراجعة مُنظمة لجهود الاستدامة على مستوى مجموعة الدار العقارية، ويمثل خطوة مهمة ستتيح للشركة تطوير وتعزيز تدابير وممارسات الاستدامة القوية المطبقة لديها حالياً. ويرسي التقرير أساساً سترتكز عليه مبادرات الاستدامة القادمة، ويقدم إطار عمل واضح سيشكل مؤشراً مرجعياً لجميع أنشطة الشركة في المستقبل بما يضمن مواصلة رحلتها لتصبح رائدة في مجال الاستدامة في أبوظبي. يمكن تنزيل نسخة من تقرير الاستدامة لشركة الدار العقارية لعام 2018 عبر زيارة الرابط التالي https://www.aldar.com/ar/about-aldar.

 

تمتلك الدار العقارية سجلاً حافلاً بالإنجازات ضمن مساعيها المبذولة لإيجاد أفضل الطرق لإنشاء وتأسيس أعمال مستدامة من خلال تمكين كوادرها وكفاءاتها. وفي يناير 2018، قامت شركة الدار بإنشاء مجلس للشباب، والذي يساهم بدوره في تمكين الكوادر والمواهب الشابة. فضلاً عن ذلك، قامت الشركة خلال العام 2018 بتعيين أول امرأة تنضم إلى فريق الإدارة التنفيذية، وأعقبت ذلك بتعيين أول امرأة في مجلس إدارتها خلال الربع الأول 2019.

 

وفي أبريل 2019، وقّعت شركة الدار ومؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي مذكرة تفاهم وشراكة استراتيجية بينهما، أصبحت الدار العقارية بموجبها راعياً رسمياً للمؤسسة على المدى الطويل وفي جوانب متعددة، مما يعزز التزام الشركة بترسيخ قيم التسامح في دولة الإمارات ومساهمتها في دعم مسيرة نجاح فريق مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي.

 

وفي يوليو 2019، أعلنت شركة الدار عن تأسيس أول مجلس معنيّ بتحقيق التنوع والشمول، بهدف إرساء أسس ثقافة تحتضن الجميع وتحتفي باختلافاتهم وتدعمهم للوصول لأعلى مراتب التميّز.

 

فضلاً عن ذلك، أعلنت شركة الدار خلال شهر أكتوبر الماضي، انسجامناً مع أجندتها الخاصة بالاستدامة والتزامها بدعم أبناء أجيال المستقبل من المواطنين، عن مساهمتها بتقديم دعم بقيمة 36 مليون درهم إماراتي لصالح صندق الوطن ليصل إجمالي مساهماتها في الصندوق إلى 120 مليون درهم إماراتي.

 

وكانت شركة الدار قد أعلنت في نوفمبر 2019 عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لإطلاق برنامجها الجديد لإصدار شهادات تعزيز القيمة المحلية المضافة (ICV)، وذلك بهدف تعزيز استراتيجية المشتريات المستدامة للشركة. وبالإضافة إلى برنامج إصدار شهادات تعزيز القيمة المحلية المضافة، تشتمل استراتيجية المشتريات المستدامة لشركة الدار على برنامجٍ خاص بتوفير ظروف عمل جيدة لفرق العمل. علاوةً على ذلك، ستعمل الدار على تضمين متطلبات المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة المُحددة لجميع الموردين خلال عمليات التقييم ومنح المناقصات.


Untitled 1

Chat with Zeina