الدار العقارية تواصل تطوير القناة المائية والشاطىء والحديقة العامة "ريم سنترال بارك" في جزيرة الريم

#أخبار عامة

يونيو 18 2017

الدار العقارية تواصل تطوير القناة المائية والشاطىء والحديقة العامة "ريم سنترال بارك" في جزيرة الريم

17 يونيو 2017-:أكدت شركة الدار العقارية، الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، اليوم التزامها في تطوير المشاريع والتركيز على وسائل الراحة التي توفرها ضمن المخطط الرئيس في جزيرة الريم، وذلك لتصبح واحدة من أكثر الوجهات جاذبية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم تدشين القناة المائية في جزيرة الريم بطول 2.4 كيلو متراً، والتي تمر بمحاذاة 35 قطعة أرض ضمن ما يسمح بتوفير مجموعة من المرافق التي تضفي بعداً آخراً إلى جمالية الجزيرة منها الواجهات المائية، والمنتزهات، وأماكن للجلوس وممارسة الرياضة، والتفاعل الاجتماعي للمقيمين في الجزيرة لكل من المقيميين والزوار. وبالإضافة إلى نمط الحياة العصرية على جزيرة الريم، من المتوقع أن يصبح الشاطئ بالقرب من رأس القناة موطناً للعديد من الفعاليات المجتمعية، وذلك بعد النجاح الذي حققته فعاليات "الريم" خلال عطلة نهاية الأسبوع، والتي استقطبت أكثر من 5000 زائراً للاستمتاع بمجموعة من الأنشطة الترفيهية، وتذوق أشهى المأكولات المقدمة من المأكولات العضوية، وشاحنات الطعام المتنقلة أثناء مشاهدتهم عروضاً فنية مختلفة من الفنون الحية، والأنشطة الرياضية للصغار والكبار، فضلاً عن الأسواق المتنوعة.

 

ومن المتوقع أن تصبح حديقة "ريم سنترال بارك"، والتي تعزز تجربة الحدائق في أبوظبي، معلماً رئيساً للعاصمة فور اكتمالها في العام 2018، وستضم الحديقة جامعاً يتسع لـ 2000 مصلي والعديد من المرافق المائية، والمطاعم، ومحال التجزئة، وحديقة للتزلج، وملاعب رياضية، ومناطق عديدة مخصصة للألعاب، وأنشطة مائية تفاعلية. وتم تطوير الحديقة لتقدم مجموعة متنوعة من المعالم المميزة والمرافق التي تطل على الواجهة البحرية الطبيعية، بما في ذلك متنزه لمسافة 4 كيلومتراً، فضلاً عن توفير الفرص التعليمية والترفيهية للزوار حول المحميات الطبيعية وأنواع النباتات في المنطقة. وتجري حالياً الأعمال الإنشائية حيث تم الإنتهاء من أعمال الطرق، فضلاً عن اقتراب اكتمال المنطقة الساحلية. ومن المتوقع أن تبدأ الأعمال الإنشائية والبنية التحتية في شهر يوليو من العام الجاري. وحقق مشروع "ذا بردجز" نجاحاً كبيراً بعد بيع جميع وحدات المشروع التي تم إطلاقها، مدفوعاً بالتزام شركة الدار في تنويع قاعدة عملائها وفتح المجال أمام جيل جديد من المستثمرين والملاك الشباب لدخول القطاع العقاري. ومع توفير وحدات سكنية تترواح بين استديوهات وشقق مؤلفة من غرفة وحتى ثلاثة غرف، ترافقها مجموعة من وسائل الراحة والمرافق المحيطة بمناظر طبيعية، سيصبح مشروع "ذا بردجز" فور اكتماله في أوائل العام 2020 نموذجاً لتطوير عقارات الدخل المتوسط. كما يشهد مشروع "ميرا" الذي يعتبر أول مشروع مخصص لأصحاب الدخل المتوسط تقدماً ملحوظاً، حيث اكتملت أعمال البناء في 16 طابقاً من أصل 26 طابقاً للمبنى.

 

ومن  المقرر أن تبدأ الأعمال الإنشائية لمشروع "فيدا للفنادق والمنتجعات" خلال العام الجاري، على أن يتم الانتهاء منها في العام 2020. وستقوم "فيدا" بتشغيل 262 غرفة وجناح فندقي بالإضافة إلى 192 شقة فندقية، فضلاً عن المشروع الذي تقوم الدار العقارية  بتطويره  ويضم 329 شقة موزعة على برجين بإطلالات على المرسى، وبذلك تضم الدار العقارية 5000 وحدة سكنية ضمن محفظة وحدات السكن المؤجرة لديها. ولضمان استمتاع المقيمين والزوار بتجارب فريدة من نوعها، توفر شمس بوتيك العديد من محال التجزئة العالمية في جزيرة الريم لتشمل مطعم "ناندوز"، و"ستاربكس"، و"جوني روكتس"، بالإضافة الى سوبر ماركت "ويتروز"، ومركز ألعاب الأطفال "أكشن زون". وسيتم افتتاح مركز برجيل الطبي في شمس بوتيك خلال شهر أغسطس العام الجاري. وقال سعادة محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي في شركة الدار العقارية: "يشهد المخطط الرئيس في جزيرة الريم تطوراً سريعاً، مدعوماً بأسلوب الحياة العصرية ووسائل الراحة التي تركز على المجتمعات مثل القناة المائية، و"ريم سنترال بارك"، و"فيدا للمنتجعات والفنادق"، ومساحات للفعاليات المجتمعية، فضلاً عن المشاريع السكنية "ميرا" و"ذا بردجز" للدخل المتوسط. وبالإضافة إلى جاذبيتها للملاك، تواصل جزيرة الريم في جذب المستثمرين، حيث تشهد أكثر من 60% من قطع الأراضي ضمن مخططنا الرئيس في جزيرة الريم حالياً مراحل مختلفة من التصميم والأعمال الإنشائية، وتوفر فرصاً كبيرة لتطوير المشاريع المستقبلية من قبل الدار وكذلك من الشركات التطويرية الأخرى.