"الدار  للعقارات" تسرّع نموّها وتوسّع انتشارها عبر الاستحواذ على "أستيكو  لإدارة العقارات"

#أخبار عامة

فبراير 11 2021

"الدار  للعقارات" تسرّع نموّها وتوسّع انتشارها عبر الاستحواذ على "أستيكو  لإدارة العقارات"

يُمثل الاستحواذ أول صفقة لـ "الدار للعقارات" عقب إطلاقها كجزء من النموذج التشغيلي الجديد لـ "الدار العقارية" لتتمكن الأولى من إدارة أصول "الدار للاستثمار" وشركات أخرى غير تابعة للمجموعة

تأتي الخطوة لتثري محفظة الشركة وتعزز قاعدة عملائها المتنوعة على المدى الطويل وتوفر مصادر إيرادات جديدة عبر مختلف فئات الأعمال

يُسهم الاستحواذ بتعزيز مكانة "الدار للعقارات" كإحدى أكبر الشركات في مجال إدارة العقارات في الإمارات والمنطقة بمحفظة تضم 60 ألف وحدة سكنية، وعقارات تجزئة بمساحة تأجير إجمالية تصل إلى 600 ألف متر مربع، إضافةً إلى عقارات تجارية تزيد مساحتها عن 650 ألف متر مربع.

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 فبراير 2021: أعلنت "الدار للعقارات"، شركة إدارة عقارات أسستها "الدار العقارية" حديثاً لتتولى دمج عمليات إدارة عقارات التجزئة التابعة للشركة إلى جانب عمليات إدارة العقارات السكنية والتجارية التي تديرها شركة "بروفيس"، عن استحواذها على "أستيكو لإدارة العقارات" وكافة فروعها في أبوظبي ودبي، والتي تعد شركة خدمات عقارية متكاملة حائزة على العديد من الجوائز المرموقة. ويأتي هذا الاستحواذ ليتيح لشركة "الدار للعقارات" توسيع نطاق حلولها الحالية المتكاملة لإدارة العقارات لتغطي استشارات التقييم والبناء إضافة إلى استشارات الاستثمار وخدمات الامتياز التجاري.

وفي هذا السياق، قال جاسم صالح بوصيبع، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار للاستثمار" ورئيس مجلس إدارة شركة "الدار للعقارات": "ترسّخ عملية الاستحواذ الجديدة إلى جانب دمج عمليات إدارة عقارات التجزئة مكانة "الدار للعقارات" كإحدى أكبر مزودي الخدمات في مجال إدارة العقارات في الإمارات والمنطقة. وقد أصبحت "الدار للعقارات" جزءاً رئيسياً من الخدمات التي تقدمها شركة "الدار العقارية" للعملاء وتساهم بوتيرة متزايدة في الأداء المالي للشركة"

. وفي أعقاب الاستحواذ على شركة "أستيكو"، أصبحت "الدار للعقارات" تدير أكثر من 32 ألف وحدة تتولاها إدارة العقارات، وأكثر من 28 ألف وحدة تابعة لإدارة اتحادات الملاّك في دولة الإمارات والمنطقة عموماً، وعقارات تجارية تزيد مساحتها عن 650 ألف متر مربع ضمن 23 عقاراً مرموقاً. وعلاوة على ذلك، تتولى الشركة اليوم إدارة محفظة عقارات تجزئة بمساحة تأجير إجمالية تزيد عن 600 ألف متر مربع عبر 4 مراكز تسوّق و26 وجهة من مجمعات التجزئة في الإمارات والمنطقة.

وتشمل أبرز العقارات التي تخضع حالياً لإدارة "الدار للعقارات" في أبوظبي، دبي والعين كل من ياس مول، الجيمي مول، ""أبراج البوابة وبرج القوس"، بُرجا "صن آند سكاي"، "الغدير"، "القرم"، "المركز التجاري العالمي"، المقر الرئيسي لشركة "الدار"، و"المقر الرئيسي لبنك أبوظبي التجاري"، "برج رولكس"، "برج سما"، البرج السويسري" وغيرها الكثير.

من جانبه قال إتش. بي. إنجار، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار للعقارات": "من شأن هذه الصفقة أن تعزز مكانة "الدار للعقارات" كشركة عالمية رائدة في مجال إدارة العقارات. ولا شك أن إضافة خبرات "أستيكو لإدارة العقارات" في استشارات التقييم والبناء واستشارات الاستثمار وخدمات الامتياز التجاري سيتيح لنا تقديم خدمات شاملة لعملائنا وعقاراتهم، بينما نواصل مساعينا للارتقاء بتجربة العملاء وتطبيق ابتكارات تكنولوجية والاستفادة من برنامجنا للتحوّل الرقمي بهدف تقديم خدمات فريدة عالية الجودة في كل مرحلة من دورة حياة العقار".

وبدورها، قالت الين جونز، المؤسِسة والمستشارة لشركة "أستيكو لإدارة العقارات": "ندخل اليوم مرحلة جديدة من مسيرة أعمال شركة ’أستيكو‘ المكللة بالإنجازات. فمنذ تأسيسها منذ أكثر من 35 عاماً، نجحت الشركة في ترسيخ مكانتها الريادية بفضل سعيها المستمر لتقديم أرقى الخدمات الاحترافية التي توفر للعملاء قيمة ملموسة وفقاً لأعلى مستويات الموثوقية والشفافية. ومن خلال الجمع بين خبراتنا وخبرات "الدار للعقارات" المتميزة، سيتسنى لنا الارتقاء بخدماتنا إلى آفاق غير مسبوقة وإثراء تجربة العملاء، إضافة إلى تمكيننا من مواصلة دعم القطاع العقاري بخدمات عالية الفعالية من حيث التكلفة، تراعي البيئة وتستند إلى أحدث التقنيات".

وعبر هذا الاستحواذ، أضافت "الدار للعقارات" 18575 وحدة لمحفظتها الخاصة بإدارة العقارات، إلى جانب 5000 وحدة تحت مظلة إدارة اتحادات الملاك. وتتوقع الشركة أيضاً أن تستفيد من مصادر ثابتة ومتنوعة للإيرادات عبر مجموعة واسعة من الخدمات والحلول التي تشمل المبيعات والتأجير واستشارات التقييم والبناء واستشارات الاستثمار وأعمال الترخيص.

وكانت "الدار العقارية" قد أعلنت الشهر الماضي عن تأسيس شركتين مستقلتين هما "الدار للاستثمار" و"الدار للتطوير" ضمن نموذجها التشغيلي الجديد. وبهذا، أصبحت "الدار الاستثمار" تضم اليوم وحدة إدارة الأصول التابعة لمجموعة الدار وستركّز على تعزيز قيمة محفظة الشركة المتنوعة، إضافة إلى إدارة منصاتها الثلاث الأساسية ومنها "الدار للعقارات".