الدار العقارية" تدخل السوق الهندية من خلال شراكة استراتيجية مع مجموعة "أناروك

#أخبار عامة

يونيو 25 2019

الدار العقارية" تدخل السوق الهندية من خلال شراكة استراتيجية مع مجموعة "أناروك

• تماشيًا مع استراتيجيتها لتعزيز الحضور الدولي وجذب الاستثمارات الأجنبية إلى سوق العقارات بأبوظبي

• الدار العقارية" تدخل السوق الهندية من خلال شراكة استراتيجية مع مجموعة "أناروك"مجموعة أناروك تختار شركة الدار كأول شريك عقاري للبيع على المخطط في دولة الإمارات

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 25 يونيو2019 -: : أعلنت شركة الدار العقارية، الشركة الرائدة في مجال تطوير واستثمار وإدارة العقارات في أبوظبي، اليوم عن إبرام شراكة استراتيجية مع مجموعة "أناروك للخدمات العقارية" ("أناروك")، الشركة الهندية الرائدة في مجال الاستشارات والخدمات العقارية، لعرض مجموعة من أبرز المشاريع العقارية وأكثرها جاذبية في أبوظبي على المستثمرين والمشترين في الهند.

وتعدّ هذه الشراكة إنجازاً مهماً على صعيد استراتيجية الدار لتعزيز توسًعها الدولي، حيث تهدف إلى إطلاع المستثمرين الهنود على محفظة الشركة المتميّزة من الوجهات عالمية المستوى في أبوظبي، بما في ذلك المشاريع العقارية الرائدة مثل ممشى السعديات، الذي يمتد على الشاطئ المجاور للمنطقة الثقافية الرائدة في العاصمة والتي تحتضن متحف اللوفر أبوظبي ومتحف زايد الوطني المرتقب ومتحف جوجنهايم. وتضم المشاريع الأخرى للشركة في جزيرة ياس مشروع "مايان"، و "ياس إيكرز"، و "وترز أج" والتي تتواجد جميعها بالقرب من عالم فيراري وعالم وارنر براذرز، ومشروع الغدير الذي يقع على مقربة من موقع إكسبو 2020 دبي، بالإضافة إلى مدن ترفيهية مثل "بوليوود وورلد" و " ليجو لاند" و "موشن جيت".

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي للدار العقارية: "تمثّل الهند سوقاً مهمة جداً بالنسبة لشركة الدار وهي عنصر أساسي ضمن استراتيجيتنا للمبيعات الدولية، إذ نسعى من خلال شراكتنا مع اسم رائد في مجال الخدمات العقارية مثل مجموعة أناروك إلى توفير منفذٍ جديد للمستثمرين الهنود على الفرص المتنوّعة والعديدة التي تحتضنها أبوظبي. كما أنّ هذا التعاون الاستراتيجي سيتيح للمشترين الهنود فرصة الاستفادة من قانون التملك الحر وقوانين الإقامة للأجانب التي أتم إقرارها حديثاً لمستثمري القطاع العقاري بأبوظبي، والتي عزّزت جاذبية وجهاتنا بالنسبة للمستثمرين الدوليين. ونتطلّع قدماً إلى العمل مع مجموعة أناروك وتقديم مشاريعنا العقارية الفريدة للمشترين الجادّين في الهند."

ويعدّ هذا التعاون أول شراكة بارزة لشركة الدار منذ افتتاح مركز المبيعات وخدمة العملاء في دبي في وقتٍ سابق هذا العام ليكون بمثابة قناة رئيسية لمبيعاتها الدولية. كما تأتي هذه الخطوة على إثر نظام الإقامة الدائمة "البطاقة الذهبية" الذي أطلقته حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً للمستثمرين وأصحاب الكفاءات الاستثنائية، والذي من شأنه دعم المشهد الاستثماري في الدولة وتعزيز جاذبيتها كوجهة مثالية للعيش والعمل والاستثمار، بالإضافة إلى قانون السماح للأجانب بالتملّك الحر للعقارات والأراضي في المناطق الاستثمارية بأبوظبي الذي أقرّته حكومة أبوظبي بعد أن كان بإمكانهم إبرام عقود إيجار لمدة 99 عاماً.

بدوره قال أنوج بوري، رئيس مجلس إدارة مجموعة أناروك: "عندما توجهنا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة كمحطة لتعزيز نمونا الدولي، كان من البديهي أن يقع اختيارنا على العاصمة أبوظبي. فالبيئة الإيجابية لسوق أبوظبي تمنح الهنود فرصة متميزة للاستثمار وتنمية أعمالهم. ومن خلال شراكتنا مع الدار العقارية، الشركة الرائدة في أبوظبي، سنوفر لقاعدة عملائنا في الهند إمكانية الوصول إلى مجموعة من أفضل العقارات والمجتمعات العمرانية في المنطقة. ونحن نتطلع قدماً إلى إطلاع عملائنا على هذه الفرصة الرائعة التي أتاحتها الدار العقارية لهم ليتمكنوا من السكن والاستثمار في أبوظبي."

يُذكر أن مجموعة "أناروك" هي شركة هندية رائدة في مجال الخدمات العقارية المتخصصة تتنوّع عملياتها وأنشطتها عبر سلسلة القيمة العقارية. وتضمّ فرق العمل المتنامية في المجموعة الهندية أكثر من 1800 خبير في العقارات، ولديها عمليات في جميع الأسواق الهندية الكبرى ويصل حجم مبيعاتها إلى أكثر من 1400 منزل كل شهر. وفي مارس 2019، أعلنت "أناروك" عن تدشين مكتبها في أبوظبي ليكون القاعدة الثانية لعمليات الشركة في دولة الإمارات بعد انطلاق عملياتها في دبي عام 2017.

وتجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بالهند علاقات ثنائية قوية وطويلة المدى، وتشمل كافة القطاعات الاقتصادية والتجارية والثقافية. وتُعتبر الهند من أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، حيث من المتوقع أن يتجاوز التبادل التجاري بين البلدين الـ 100 مليون دولار بحلول عام 2020. وتعد الجالية الهندية أيضاً من بين أكبر مجموعات الوافدين في الدولة وهي في الواقع أكبر مجتمع للهنود غير المقيمين في العالم. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن العاصمة أبوظبي تحتضن أول معبد هندوسي تقليدي في دولة الإمارات.