الدار تطلق برنامج الولاء الرقمي "دارنا"

#أخبار عامة

سبتمبر 20 2020

الدار تطلق برنامج الولاء الرقمي "دارنا"

 • المبادرة تعزز قدرة عملاء شركة الدار على تسديد إيجاراتهم بسهولة ومرونة
 • بإمكان المستأجرين التسديد ببطاقات الائتمان في مكاتب "بروفيس"، على أن يتم طرح خيارات التسديد عبر الإنترنت والهواتف الذكية مستقبلاً

 أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 17 أغسطس 2020: أعلنت شركة الدار العقارية ("الدار") أنها ستتيح لعملائها خيار تسديد دفعات الإيجار عبر بطاقاتهم الائتمانية اعتباراً من اليوم ، في إطار جهود الشركة المتواصلة لتوفير حلول دفع مناسبة ومرنة لعملائها.
 وسيتمكن مستأجرو عقارات شركة الدار بداية من تسديد دفعات الإيجار عبر بطاقات الائتمان بالحضور شخصياً إلى مكاتب شركة "بروفيس"، ذراع إدارة العقارات التابعة لشركة الدار العقارية، على أن يتم إطلاق تسهيلات دفع عبر الإنترنت والهواتف الذكية لاحقاً.
 وفي هذه المناسبة، قال مقداد المبارك، المدير التنفيذي لإدارة المحافظ في الدار العقارية: "نتطلع في شركة الدار دائماً إلى ابتكار أساليب جديدة لتعزيز تجربة العملاء، ونعتبر أن إتاحة الفرصة أمام العملاء لتسديد دفعات الإيجار عبر بطاقاتهم الائتمانية مثال على مدى التزامنا في هذا المجال. ونواصل التوسع في تقديم عروضنا واعتماد أحدث الحلول التقنية لتوفير أكبر قدر ممكن من المرونة لعملائنا، بدءاً من خدمة الجولات الافتراضية في الوحدات السكنية الشاغرة وصولاً إلى خيارات شراء العقارات بنظام التأجير المنتهي بالتملك. ونحن على قناعة بأن طريقة الدفع الجديدة ستشكل قيمة مضافة مهمة لمستأجري عقارات الدار العقارية، ونتطلع قدماً لتوفير المزيد من الحلول المبتكرة التي تواكب تطلعات عملائنا".
 وباستخدام بطاقاتهم الائتمانية الصادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يمكن للمستأجرين تسديد دفعات إيجاراتهم مسبقاً على أساس سنوي أو فصلي أو شهري، على أن تتكفل شركة الدار بتغطية كامل رسوم الدفع بالبطاقات. وستكون الخدمة متاحة لجميع العملاء المستأجرين في العقارات السكنية المملوكة لشركة الدار في مختلف مشاريعها.
 ويأتي خيار الدفع الجديد ضمن سلسلة من المبادرات الحديثة التي أطلقتها الدار العقارية بهدف تعزيز المرونة والراحة لمشتري ومستأجري عقاراتها السكنية. وتشمل هذه المبادرات إطلاق برامج "التأجير المنتهي بالتملك" في عدد من مشاريع الشركة التطويرية منها "وست ياس"، "أنسام"، "الهديل" و"ميرا"، إضافة إلى إمكانية إجراء العملاء لجولات افتراضية عبر الإنترنت على الوحدات السكنية الجاهزة للبيع أو التأجير أو التسليم.