جزيرة ياس تعزز مكانتها لتحقيق رؤية "خطة العاصمة 2030"

#أخبار عامة

أبريل 04 2016

جزيرة ياس تعزز مكانتها لتحقيق رؤية "خطة العاصمة 2030"

4 أبريل  2016- أبوظبي، : تُعزز جزيرة ياس مكانتها ضمن أبرز المناطق العمرانية في العاصمة أبوظبي، حيث تمكنت الوجهة العالمية الرائدة للترفيه والسياحة من إطلاق العديد من المشاريع لتصبح من أهم الوجهات السكنية والسياحية في أبوظبي.

وباعتبارها مكوناً أساسياً في "خطة العاصمة 2030" التي أطلقها مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، تحقق جزيرة ياس تقدماً مستمراً في توفير أفضل المقومات لتصبح أحد أهم الوجهات السكنية الفاخرة في أبوظبي إذ يستمتع سكانها بمجموعة واسعة من المرافق والتسهيلات التي توفر لهم أسلوب حياة متكامل.

 

 تعد جزيرة ياس من الأركان الرئيسية التي ترتكز عليها استراتيجية شركة "الدار العقارية" للتطوير، وتضم عدة مشاريع ومجمعات سكنية قيد الإنشاء مثل "وست ياس"، و"أنسام" و"مايان". بالإضافة إلى العلامات المميزة التي تتمتع بها جزيرة ياس مثل الفنادق وياس مول والوجهات الترفيهية والرياضية، تمتلك شركة الدار العقارية مساحات واسعة من الأراضي في الجزيرة، وهو ما يمكنها من تطوير المزيد من المشاريع في المستقبل.

 

وقال محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة الدار العقارية: "نجحت جزيرة ياس في ترسيخ مكانتها كأحد أهم الوجهات الترفيهية حيث تستقطب السياح والزوار من مختلف أنحاء العالم كونها توفر أعلى المعايير في الضيافة علاوة على الأنشطة الترفيهية التي تتميز بتنوع وجودة نالت إعجاب الزوار. في الوقت الحالي، يزداد عدد الراغبين في اتخاذ جزيرة ياس مكاناً للإقامة، وذلك بهدف تعزيز مستوى وأسلوب حياتهم. ونتوقع أن ينضم المزيد من السكان إلى مشاريع "أنسام" و"مايان" و"وست ياس" في المستقبل القريب."

 

وأضاف المبارك: "نتوقع إقبالاً كبيراً على المجمعات والأحياء السكنية الجديدة التي نقوم بإنشائها حالياً في جزيرة ياس حيث تساهم السمعة التي اكتسبتها الجزيرة في استقطاب المزيد من الراغبين في تحسين أسلوب حياتهم خاصةً مع توفر أفضل الوجهات العائلية للترفيه وأرقى المطاعم والأنشطة الرياضية التي بإمكانهم ممارستها كجزء أساسي في حياتهم اليومية. كذلك، توفر جزيرة ياس فرصة امتلاك الوحدات السكنية لجميع الجنسيات. ولتلبية النمو في الطلب المحلي والعالمي على الوحدات العقارية ذات الجودة العالية في جزيرة ياس، نقوم بتوسعة المشاريع السكنية في الجزيرة."   

 

 

يستمتع سكان جزيرة ياس بتجربة سكنية فريدة من نوعها، إذ تمنحهم الجزيرة فرصة أكبر للاستمتاع بسواحل الخليج العربي والواجهة البحرية الخلابة. وستكون جزيرة ياس مكملاً لوسط المدينة حيث توفر أسلوب معيشة أكثر هدوءاً. كما يمكن لسكان الجزيرة الاستمتاع برؤية المناظر الرائعة لمدينة أبوظبي وهي تبدو على خط الأفق. علاوة على ذلك، توفر جزيرة ياس مختلف سبل الراحة والاسترخاء في المنتجعات والشواطئ والواجهة البحرية. بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية البحرية في "مرسى ياس"، وممارسة الجولف في ملعب "ياس لينكس للجولف"، توفر جزيرة ياس لسكانها قضاء أوقات للاستمتاع في "ياس ووتر وورلد" وعالم فيراري برفقة العائلة والأصدقاء حيث تقع جميع هذه المرافق على مقربة من المناطق السكنية في الجزيرة.

 

 

يقول محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني واستدامة بمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني: "لقد عمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني جنباً إلى جنب مع شركة الدار العقارية في كل مراحل تطوير جزيرة ياس، بدءاً بمنح موافقة المجلس في عام 2008 على مشروع حلبة مرسى مارينا والمشاريع ذات الصلة، وانتهاءً بالعديد من المشاريع المستقبلية للإسكان والاستخدامات المتعددة التي تخضع حالياً لمرحلة المراجعة تمهيداً لمنحها الموافقات اللازمة من قبل قطاع التطوير العمراني واستدامة في المجلس. لقد أثمر تعاوننا مع شركة الدار العقارية إلى جعل جزيرة ياس وجهة سياحية هامة للترفيه للمقيمين والزوار، بما يتماشى مع رؤية خطة العاصمة 2030."

 

بالإضافة لما تقدم، تجسد جزيرة ياس أحد أفضل الأمثلة على استراتيجية وخطة برنامج استدامة التابع لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، التي تهدف إلى إنشاء المجتمعات العمرانية المتكاملة والمستدامة. ويتم تطوير جزيرة ياس تماشياً مع رؤية 2030 لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، حيث ترمي الرؤية إلى تحسين أسلوب حياة المقيمين في العاصمة أبوظبي وزوارها وذلك من خلال تأسيس مجتمعات عمرانية تنبض بالحياة بالإضافة إلى تقديم مجموعة واسعة من خيارات الوحدات السكنية المتعددة التصاميم والميزات.

 

تشتهر جزيرة ياس بكونها تمثل مركزاً لأفضل الوجهات الترفيهية، والحفلات والأنشطة الرياضية، والفنادق الفاخرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما تتميز بموقها الجغرافي المتميز الذي يبعد مسافة 25 دقيقة عن مركز العاصمة أبوظبي، و15 دقيقة من مطار أبوظبي الدولي، وتبعد الجزيرة مسافة 45 دقيقة فقط من مدينة دبي.