#الخيارات المميزة

ديسمبر 14 2023

مواد البناء المستدامة المستخدمة في العقارات

في حين أصبحت الاستدامة حجر الزاوية في العقارات، بدأ الناس يسعون بشكل متزايد لامتلاك المنازل المستدامة، وتلعب مواد البناء المستدامة دوراً محورياً في هذا التحول: فهو يعيد تشكيل نهجنا في البناء، واستغلالنا للمساحات التي نملكها. في هذا المقال، سنغطي أنواع مواد البناء المستدامة التي اكتسبت شعبية في الآونة الأخيرة.


الخيزران

الخيزران هو نوع من العشب ينمو بسرعة وله العديد من الاستخدامات، بما في ذلك البناء الأساسي والزخرفي. إنه خيار صديق للبيئة بسبب سرعة نموه، وإمكانية حصاده دون الإضرار بالبيئة، وهو مرن أيضاً، مما يسمح باستخدامه في التصاميم الإبداعية في العمارة الحديثة. ونتيجة لقوته وجماله، أصبح شائعاً بشكل كبير في المشاريع الإسكانية الصديقة للبيئة.

البلاستيك المعاد تدويره

إعادة تدوير النفايات البلاستيكية تحدث ثورة في عالم البناء، مقدمة بديلاً مستداماً للمواد التقليدية، فهذه الطريقة لا تقلل من التلوث فحسب؛ بل تنتج أيضاً مكونات متينة وطويلة الأمد ومواد بناء مستدامة. كما أن البلاستيك المعاد تدويره -المعروف بمقاومته للتآكل وبصمته الكربونية المنخفضة- مثالي للتطبيقات الخارجية، مثل: الأثاث، والأرضيات، والأسوار، بفضل قوته ومقاومته للعوامل الجوية القاسية.

الخشب الضخم

الخشب الضخم خيار ممتاز للمباني في المناطق المعرضة للزلازل. فمنظره الفخم، والأجواء الدافئة التي يمنحها، بالإضافة إلى متانته في وجه الزلازل؛ جميعها أمور تعطيه الأفضلية على الفولاذ والخرسانة. كما أنه يقلل من انبعاثات الغازات الدفيئة. وهذا ما يجعل استخدامه يصبح أكثر شيوعاً في بناء الشقق الكبيرة والمدارس.

الفلين

الفلين مادة طبيعية تصنع من لحاء أشجار الفلين، ويُستخدم غالبًا في الأرضيات مستدامة؛ لأنه يوفر عزلاً ممتازاً، وهو قابل للتجديد، ومقاوم للعفن، ومضاد للحساسية. بالإضافة إلى ذلك، فإن أرضيات الفلين أنيقة وعملية، وتتمتع بمظهر فريد يجمّل التصميمات الداخلية المختلفة. ويُستخدم الفلين لتغطية الجدران وكطبقة أساسية؛ لأنه قادر على امتصاص الصوت.

ألواح الخرسانة الجاهزة

تُعتبر هذه المادة من مواد البناء المستدامة حيث يتم تصنيعها مسبقاً في المصنع؛ أي يتم إنتاج ألواح الخرسانة المسبقة الصنع قبل نقلها إلى موقع البناء. يسمح هذا النهج بالتحكم بشكل أفضل في الجودة، مما يؤدي إلى تقليل الهدر واستخدام الموارد بكفاءة أكبر. كما أن الخرسانة المسبقة الصنع مناسبة للاستخدام مع أنماط معمارية متنوعة وفي تطبيقات مختلفة، مما يجعلها متعددة الاستخدامات، وتستخدم بشكل شائع لبناء الجدران والأرضيات والأعمدة والجسور.

الخشب المُسترجع

يتم الحصول على الخشب المُسترجع من المباني القديمة والحظائر وغيرها من الهياكل القديمة ذات التاريخ والجمالية الفريدة، والتي لا يمكن للمواد الجديدة تقليدها. وهي خيار صديق للبيئة، يساعد في تقليل قطع الغابات والهدر. ولكل قطعة من الخشب المُسترجع شخصيتها الخاصة، مضيفة الدفء والتاريخ إلى أي مساحة يُستخدم فيها، ويسعى الناس عادةً إلى الحصول على هذا الخشب لمظهره الريفي والطابع الفريد الذي يجلبه للأثاث والتفاصيل المعمارية.

الفولاذ المعاد تدويره

الفولاذ المعاد تدويره هو مادة تُنتج عن طريق إذابة خردة الفولاذ ثم إعادة تشكيلها. ويمكن استخدامه في تطبيقات بناء متنوعة، مثل: إطارات المبنى، والأسقف، وتقوية الخرسانة. ويعتبر استخدام الفولاذ المعاد تدويره في البناء مستداماً؛ لأنه يتطلب طاقة أقل من إنتاج الفولاذ الجديد من المواد الخام، ويحتفظ بنفس القوة والمتانة كالصلب الجديد، مما يجعله بديلاً مناسبًا للبناء. كما أنه يساهم في الاقتصاد الدائري من خلال إعادة استخدام المواد بدلاً من التخلص منها.

رغوة البولي يوريثان الصلبة المستخلصة من النباتات

هذه الرغوة هي مادة عزل صديقة للبيئة مصنوعة من مواد نباتية طبيعية، مثل: الخيزران، والقنب، والأعشاب البحرية. ومقارنةً بالمواد التقليدية، توفر رغوة البولي يوريثان عزلاً أفضل، وسهولة في التعامل والتركيب؛ لأنها خفيفة الوزن. ونظراً لأنها مصنوعة من مواد نباتية، فهي قابلة للتجديد ولها تأثير سلبي أقل على البيئة، وغالباً ما يتم استخدامها في الجدران والأسقف والأرضيات؛ لخصائص العزل الممتازة التي توفرها.

الميسيليوم

الميسيليوم هو مادة مصنوعة من جذر الفطريات، يمكن استخدامها في صناعة الهياكل المؤقتة، وهي خيار رائع لتقليل نفايات البناء نظراً لأنها قابلة للتحلل البيولوجي، ويمكن تحويلها إلى سماد عند فسادها. والميسيليوم هو واحد من العديد من مواد البناء المستدامة المبتكرة، التي تتجاوز آفاق الابتكار في التصاميم الصديقة للبيئة. وتشمل الاستخدامات المهمة للميسيليوم في البناء المستدام: التعبئة، والتغليف، والعزل، وبدائل الجلد.

فيروك

فيروك هو مادة بناء جديدة مصنوعة من غبار الفولاذ المعاد تدويره، وتركيبتها الفريدة تجعلها أكثر مقاومة للتشقق من الخرسانة التقليدية، مما يعزز من متانتها ويقلل من حاجتها للصيانة، وهي واحدة من مواد البناء الصديقة للبيئة، والتي لها ميزة إضافية تتمثل في كونها ذات انبعاثات كربونية قليلة جداً؛ فخلال عملية تجفيفها، تمتص ثاني أكسيد الكربون، وهذه ميزة صديقة للبيئة. 
كما أن الفيروك مادة مثالية للاستخدام في الأماكن التي تتطلب القوة والمتانة، مثل: الأساسات، والهياكل الحاملة للبناء، وعلى الرغم من أنها لا تزال في مرحلة التجربة، فإن فيروك يعد بأن مؤهل ليصبح مادة بناء مستخدمة على نطاق واسع.

تيمبركريت

تيمبركريت هو مادة بناء مصنوعة من نشارة الخشب والخرسانة، وهو أخف من الخرسانة العادية، مما يجعله أسهل في التعامل في مواقع البناء، وذو تأثير أقل على البيئة في مجال النقل. ويوفر التيمبركريت عزلاً أفضل من الخرسانة التقليدية؛ ليساعد في توفير الطاقة في المباني، كما أنه مقاوم للحريق، مما يجعله واحداً من تجهيزات الأمان في البناء. ويمكن استخدام التيمبركريت لصنع: الطوب، وأحجار البناء، والألواح التي تجمع بين الخصائص الحرارية للخشب مع قوة الخرسانة.

بناء مستقبل أخضر في منازلنا

يعود نهجنا في بناء المنازل الصديقة للبيئة بالنفع على الكوكب ويؤثر على كيفية تصميمنا وبنائنا. ومع الوعي المتزايد بالقضايا البيئية وزيادة إمكانية الوصول إلى التقنيات الأكثر خضرة، يصبح استخدام المواد المستدامة وتوظيف تقنيات الاستدامة أكثر شيوعاً، وهذا الاتجاه نحو البناء الواعي بيئياً يعكس التزامنا بحماية البيئة.

وللمساهمة في خلق عالم أكثر استدامة من خلال العقارات، من الضروري تبني هذا التغيير؛ إذ يمكننا فهم مبادئ تصميم المنازل المستدامة وكيفية تحسين كفاءة استخدام الطاقة في منازلنا. ومن خلال تبني الخيارات الصديقة للبيئة، يمكننا أن نحدث تأثيراً إيجابياً على كوكبنا، وهذه الجهود تؤدي إلى بناء مبانٍ ذات بصمة بيئية إيجابية، وتشير إلى التزامنا الجماعي بحماية البيئة.