#أخبار عامة

ديسمبر 22 2023

تحميل

الدار تطلق برنامج "الرحلة الأكثر استدامة" لمكافأة ضيوفها على التزامهم بالممارسات المسؤولة والمستدامة

  • صُمّمت المبادرة لتشجيع الضيوف على اتخاذ خيارات أكثر وعياً للحفاظ على البيئة والحد من تأثيرهم السلبي عليها أثناء إقامتهم
  • إطلاق برنامج "االرحلة الأكثر استدامة" في فنادق منطقة ياس بلازا ومنتجع جزيرة نوراي بدءاً من ديسمبر 2023

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 22ديسمبر 2023: أعلنت شركة الدار العقارية ش.م.ع ("الدار") اليوم عن إطلاق برنامج " الرحلة الأكثر استدامة" لتشجيع ضيوفها على اتخاذ خيارات أكثر استدامة، من خلال دعوتهم للالتزام بمجموعة من السلوكيات البيئية المُحددة، وفي المقابل مكافأتهم على جهودهم في الحد من تأثيرهم السلبي على البيئة.

سيُطبّق البرنامج في جميع العلامات التجارية العالمية في فنادق ياس بلازا في جزيرة ياس بما في ذلك فندق كراون بلازا جزيرة ياس، وستيبريدج سويتس جزيرة ياس، وفندق راديسون جزيرة ياس، وفندق بارك إن جزيرة ياس، وفندق روتانا جزيرة ياس، وفندق سنترو جزيرة ياس، بالإضافة إلى منتجع جزيرة نوراي، حيث سيمنح الضيوف خصماً بقيمة 12% على أسعار الغرف اليومية.

وفي إطار البرنامج، يُمكن للضيوف اختيار وسيلة نقل مستدامة للوصول إلى الفندق، وتقليل عدد مرات تغيير المناشف والبياضات في الغرفة، ويتم تشجيعهم أيضاً على تبني ممارسات مستدامة مثل إطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية في الغرفة، واستخدام الحاويات المخصصة لإعادة التدوير، والحدّ من هدر الطعام بشكل عام. وفي ختام إقامتهم، سيُحدد البرنامج كمية انبعاثات الكربون التي ساهم كل واحد من الضيوف في خفضها بناءً على السلوكيات المستدامة المحددة التي اتخذها.

وينبغي للضيوف قبل وصولهم التسجيل في برنامج "الرحلة الأكثر استدامة" من خلال "كربون صفر" (CarbonSifr)، الشركة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المناخ التي تأسست في دولة الإمارات وتهدف إلى دمج الممارسات البيئية في قطاع الضيافة. وللاستفادة من الخصم، يجب إجراء الحجوزات مباشرة مع الفنادق المشاركة والإقامة لمدة لا تقل عن ليلتين.

وفي هذه المناسبة، قال كلاوس أسمان، الرئيس التنفيذي لشركة الدار للضيافة: "نفخر بإطلاق هذا البرنامج الهادف لإلهام ضيوفنا وتشجيع جهودهم النابعة عن الوعي البيئي انطلاقاً من قناعتنا بأهمية الاستدامة. فبجانب اتخاذنا العديد من الخطوات في مجال الاستدامة، نُدرك أن الإدارة البيئية المسؤولة والفعالة تتطلب نهجاً أكثر شمولاً. وبالتالي فإن التزامنا بالاستدامة لا يقتصر على مبانينا ومنشآتنا، ولكنه يدعم أيضاً تحقيق أهداف المبادرة  الاستراتيجية للحياد المناخي 2050 لدولة الإمارات. نثق بأننا من خلال تشجيع الضيوف على تقليل بصمتهم البيئية، يمكننا توحيد جهودنا وتحقيق التحوّل الإيجابي المنشود معاً، فكل عمل أو مبادرة صغيرة أم كبيرة من شأنها أن تساهم في الحفاظ على بيئتنا وحماية كوكبنا".

ومن جانبه، قال أونور إلجون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "كربون صفر" (CarbonSifr): "يُسهم تعاوننا مع الدار للضيافة في دعم استراتيجيتنا للعمل المناخي، وهي استراتيجية استشرافية لدمج الممارسات البيئية المبتكرة في قطاع الضيافة، والتي نهدف من خلالها إلى تشجيع الوعي بالممارسات البيئية المستدامة والعمل المناخي في قطاع الضيافة وغيره من القطاعات. تُعزز هذه الشراكة التزامنا بتنفيذ مبادرات تشجع العمل المناخي المؤثر في جميع أنحاء المنطقة".

وتشير التقديرات إلى أن السياحة تتسبب بما يقدر بنحو 11% من انبعاثات غازات الدفيئة حول العالم، ومن المتوقّع أن يتضاعف حجم هذا القطاع بحلول عام 2050. ويتبنى المسافرون عادات بسيطة مستدامة أثناء الاستمتاع بعطلاتهم. ووفقاً لتقرير السفر المستدام لعام 2023 الصادر عن Booking.com، والذي استطلع آراء أكثر من 33,000 مسافر من 35 دولة ومنطقة من بينها دولة الإمارات العربية المتحدة، بادر 67% من المشاركين إلى إطفاء مكيف الهواء في أماكن الإقامة عند عدم وجودهم فيها، فيما قام 60% بإعادة استخدام المنشفة نفسها عدة مرات. و77% من المشاركين يطفئون الأضواء والأجهزة في أماكن الإقامة، في حين يقوم ما يقرب من النصف (45%) بإعادة تدوير نفاياتهم عند السفر.

وتماشياً مع أهداف خطة الدار لتحقيق صافي انبعاثات صفري، تعد كفاءة استهلاك الطاقة والحفاظ على المياه وإدارة النفايات من العناصر الرئيسية لتسريع الرحلة نحو إزالة الانبعاثات الكربونية الناجمة عن أعمال الشركة. وقد أنجزت شركة الدار للضيافة برنامج أساسيات استدامة الفنادق الذي أطلقه المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهو مبادرة عالمية لقياس وتقليل استهلاك الطاقة والمياه والحد من النفايات والانبعاثات الكربونية، إلى جانب اتخاذ إجراءات أساسية لحماية البيئة والمجتمعات.