#أخبار عامة

نوفمبر 23 2022

الدار توقع شراكة مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي لتطوير المواهب المحلية بالتزامن مع ازدياد عدد المواطنين في المجموعة
  •  الشراكة تشمل تعاون الطرفين في سلسلة من البرامج التدريبية للخريجين الإماراتيين بهدف تطوير المواهب المحلية في القطاع الخاص
  •  التعاون يتماشى مع التزام الدار بالاستثمار في المواهب الإماراتية ودعم أهداف التوطين المحددة في مبادرة "مشاريع الخمسين" التي أطلقتها دولة الإمارات

 

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 23 نوفمبر 2022: أعلنت شركة الدار العقارية ("الدار") عن توقيع تعاون استراتيجي مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي، الذراع المعرفية لسوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي للعاصمة الإماراتية، لتطوير مجموعة من برامج تنمية المواهب للخريجين الإماراتيين وسط سعي الشركة إلى توفير 1000 فرصة عمل لمواطني الدولة بحلول عام 2026. وقامت الدار بتوظيف أكثر من 260 إماراتياً عبر شركاتها منذ دعم برنامج "نافس" في سبتمبر من عام 2021.

ويأتي هذا التعاون ضمن إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها الدار مؤخراً مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي، والتي تهدف إلى تفعيل دور كلا الطرفين في تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة الإمارات، ودعم الجيل الجديد من قادة الأعمال في القطاع الخاص.
وفي هذه المناسبة، قالت بيان الحوسني، المدير التنفيذي للموارد البشرية والأداء في الدار العقارية: "تركز أولوياتنا في الدار على الاستثمار في موظفينا الذين نعتبرهم أهم أصولنا، والمساهمة في تحقيق مستقبل مستدام لدولة الإمارات. نحن فخورون بشراكتنا مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي والتي نتطلع من خلالها لتحقيق هذه الأولويات وتسريع وتيرة مساهمتنا في تطوير اقتصاد قائم على المعرفة في الدولة. ونسعى معاً إلى تزويد المواهب الوطنية بالأدوات اللازمة، وتمكينهم من الوصول إلى أعلى درجات التميز الوظيفي، والمساهمة بشكل فعال في نمو أمتنا وازدهارها".

ويغطي برنامج أكاديمية سوق أبوظبي العالمي عدة محاور من ضمنها نماذج التدريب على مهارات التعامل مع الآخرين، والعمل ضمن الفرق، وثقافة مكان العمل، والتطوير المهني، والإدارة، وأهمية التواصل الفعال مع الموظفين. وستتاح للمشاركين في البرنامج فرصة التدريب العملي ضمن مجموعة الدار عقب انتهاء البرنامج.

قال حمد صياح المزروعي، الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق أبوظبي العالمي، ومدير عام أكاديمية سوق أبوظبي: "تماشياً مع رؤية قيادتنا الرشيدة وتركيزها على الاستثمار في المستقبل، يسعدنا في أكاديمية سوق أبوظبي أن نؤدي دوراً مهماً في هذا المسعى الجماعي، بينما نواصل المساهمة في بناء وطننا وتحقيق المزيد من النمو والازدهار له. يمثل تعاوننا مع الدار خطوة إضافية نحو رفد المواهب الإماراتية بالمهارات اللازمة ليس لتلبية متطلبات السوق المستقبلية فحسب، ولكن للتركيز أيضاً على المقيمين وتحفيزهم للمضي قدماً في مسيرتهم الشخصية والمهنية للتعلم والتطوير".

يُذكر أن المواطنين الإماراتيين يمثلون الآن 40.8% من موظفي الدار، ويشكل الشباب ركناً أساسياً من إجمالي القوى العاملة في الدار مع 62% من الموظفين المواطنين دون 35 عاماً. ويمثل المواطنون الإماراتيون حالياً نصف فريق الإدارة التنفيذية في شركة الدار ويشغلون مناصب الرئاسة التنفيذية في مجموعة الدار والدار للاستثمار والدار للمشاريع. ويشغل المواطنون 35.6% من مناصب قيادة الإدارات الرئيسية، بما في ذلك الاستراتيجية والتحول والاستدامة والتسويق والاتصالات والمشتريات وتكنولوجيا المعلومات والشؤون التجارية وإدارة المحافظ والاستثمار والتجزئة والتصميم والتخطيط والتمويل والموارد البشرية والثقافة والأداء.