#أخبار عامة

يوليو 28 2022

تحميل
"الدار" تستحوذ على أربعة أبراج تجارية في سوق أبوظبي العالمي من شركة مبادلة للاستثمار
  • واحدة من أكبر الصفقات العقارية في دولة الإمارات حيث تبلغ قيمتها 4.3 مليار درهم إماراتي (1.17 مليار دولار أمريكي)، بإجمالي مساحة قابلة للتأجير تبلغ 180 ألف متر مربع.  
  • ستعزز هذه الصفقة من إمكانات شركة الدار للاستفادة من فرص النمو الواعدة في سوق الأصول المكتبية الممتازة في سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي العالمي بأبوظبي. 
  • تعد الأبراج الأربعة أول مبانٍ في دولة الإمارات تحصل على شهادة LEED Core and Shell من الفئة الذهبية من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء، وذلك عندما طورتها شركة مبادلة عام 2013 في سوق أبوظبي العالمي
  • تضم هذه الأبراج التجارية عدداً من المستأجرين البارزين، من بينهم جهاز أبوظبي للاستثمار  و"أدنوك"  وجي بي مورغان ومجموعة بلاكستون وشركة "رليانس إنداستريز" وبورصة "كراكن" العالمية

أبوظبي، الإمارات، 28 يوليو 2022: أعلنت الدار العقارية ("الدار") عن توقيع اتفاقية مع شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، للاستحواذ على أربعة أبراج تجارية من الفئة الممتازة في سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي للإمارة بجزيرة الماريه.

تشمل الصفقة الاستحواذ على الأبراج التجارية الأربعة الرئيسية في سوق أبوظبي العالمي بجزيرة الماريه، وهي "السلع" و"السراب" و"المقام" و"الختم"، بإجمالي مساحة قابلة للتأجير تبلغ 180 ألف متر مربع ؛ هذا بجانب مساحات صف السيارات المخصصة في المنطقتين الشمالية والجنوبية والتي تخدم الأبراج المكتبية، وبالإضافة إلى مساحة أخرى متعددة الاستخدامات.

وستنضم هذه الأبراج التجارية إلى محفظة شركة الدار للاستثمار العقاري، إحدى أكبر شركات الاستثمارات العقارية المتنوعة في المنطقة، حيث تقدر قيمتها  بنحو 4.3 مليار درهم إماراتي، وبذلك يرتفع إجمالي الاستثمارات التي وظفتها الدار خلال عام 2022 في الأصول المدرَّة للدخل الثابت إلى أكثر من 7 مليارات درهم. 
  
يشار إلى أن هذه الأبراج التجارية، التي طوّرتها شركة مبادلة عام 2013 في سوق أبوظبي العالمي، تم تصميمها وتشييدها وفقاً لأفضل المعايير الدولية، وهي تُعد أول أبراج في دولة الإمارات حاصلة على شهادة LEED Core and Shell من الفئة الذهبية من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء. وتتميز هذه الأبراج بواجهة مزدوجة جيدة التهوية، وألواح شمسية مركبة، ومظلات خارجية للنوافذ، وأنظمة إضاءة مزوّدة بأجهزة استشعار الحركة وغير ذلك من المزايا.

وستعزز هذه الصفقة من قدرة شركة الدار على الاستفادة من فرص النمو الواعدة في سوق الأصول المكتبية الممتازة في جزيرة الماريه، وتحديداً في سوق أبوظبي العالمي.

وقّع الاتفاقية كل من طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية، وعلي المهيري، المدير التنفيذي لوحدة الأصول المتنوعة في قطاع الاستثمار في الإمارات بشركة مبادلة للاستثمار. وشهد التوقيع معالي محمد خليفة المبارك، رئيس مجلس إدارة مجموعة الدار العقارية، ومصبح الكعبي، الرئيس التنفيذي لقطاع "الاستثمار في الإمارات" التابع لشركة مبادلة للاستثمار.

وفي هذه المناسبة، قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: "تأتي هذه الصفقة ضمن جهودنا المستمرة لاستثمار فرص توظيف الأموال من أجل توسيع محفظة أعمالنا، بما ينسجم مع أجندة نمونا. تتميز هذه الأبراج التجارية بقيمة فريدة ومكانة متميزة في أبوظبي، حيث تقع في قلب المنطقة المالية بالعاصمة الإماراتية، كما أنها ستساهم في تنويع مرافقنا التجارية الاستثمارية وتعزيز مصادر دخلنا. وبفضل العلاقة القوية التي تربطنا بشركة مبادلة والمكاسب الاستراتيجية المحققة من هذه الصفقة، فإن الدار ستساهم بدور فاعل في ترسيخ مكانة سوق أبوظبي العالمي كأكثر وجهات الأعمال المفضلة في المنطقة لدى مؤسسات الخدمات المالية الدولية".

جدير بالذكر أن شركة مبادلة للاستثمار هي المطور الرئيسي لجزيرة الماريه التي تمتد على مساحة 116 هكتار، كما أنها شريك مؤسس لشركة الدار العقارية، حيث تمتلك حالياً 25% من الحصص فيها. 

وقال علي المهيري، المدير التنفيذي لوحدة الأصول المتنوعة في قطاع الاستثمار في الإمارات بشركة مبادلة للاستثمار: " تعدّ هذه الصفقة التي أبرمت اليوم إنجازاً آخر يُضاف إلى السجّل الطويل من إنجازات "مبادلة" بوصفها المطور الرئيسي لجزيرة الماريه. كما أنها تأتي في وقت مناسب يتيح لمبادلة تحقيق قيمة مضافة من بيع هذه الأبراج الأربعة من الفئة الممتازة، والتي ظلت في ملكية مبادلة لنحو عشر سنوات."

وأضاف المهيري: "إن الدار، بوصفها أكبر شركة تطوير عقاري وإدارة أصول في دولة الإمارات، تمتلك الخبرة المناسبة التي تمكّنها من تعزيز البيئة الداعمة للأعمال في سوق أبوظبي العالمي وجذب المزيد من الشركات العالمية الرائدة إليه كمركز عالمي للأعمال."

وتأتي هذه الصفقة استكمالاً لاستراتيجية النمو التحولي التي تتبعها شركة الدار، إذ أبرمت عدة صفقات رئيسية خلال عام 2022، كان أبرزها توقيع اتفاقية استثمار مع شركة "أبولو جلوبال مانجمنت" بقيمة 1.4 مليار دولار.

 كما استحوذت الدار خلال النصف الأول من عام 2022 على مجموعة من الأصول في قطاعي التجزئة والضيافة في رأس الخيمة، بالإضافة إلى أصول في قطاعي الخدمات اللوجستية والضيافة في أبوظبي. وسيسهم استحواذ الدار على هذه الأبراج التجارية في سوق أبوظبي العالمي في تنويع محفظة استثماراتها العقارية، كما سيرفع من حصتها في قطاع المكاتب التجارية إلى 34% من مجموع قيمة أصولها. وبموجب هذه الصفقات، ارتفعت قيمة الأصول المُدارة التابعة لشركة الدار للاستثمار لتبلغ 30 مليار درهم بنهاية النصف الأول 2022.

هذا ويُعد سوق أبوظبي العالمي، الذي تم افتتاحه في أكتوبر 2015 في جزيرة الماريه، المركز المالي العالمي  والمنطقة الحرة المالية للعاصمة الإماراتية، أبوظبي ، والذي تتيح للمؤسسات المالية العاملة فيها ممارسة الأنشطة التجارية في السوق المحلية في جزيرة المارية وخارجها على حد سواء. مقترباً من استكمال عامه السابع، يستمر سوق أبوظبي العالمي في تحقيق تقدم ملموس وواضح عبر تطوير معاييره العالمية، وتقوية سمعته كمركز مالي عالمي رائد ووجهة مفضلة للمستثمرين رواد الأعمال من المنطقة وخارجها. يستمر مجتمع الأعمال في سوق أبوظبي العالمي في تحقيق معدلات نمو مرتفعة وسريعة، مستقطباً كبرى المؤسسات العاملة في القطاع المالي من بينها جهاز أبوظبي للاستثمار، شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، "بنك بي. أن بي. باريبا"، مجموعة "كراكن"، بنك "جي. بي. مورغان"، "سيتي بنك"، مجموعة "بلاكستون"، شركة "ريلاينس" للصناعات ومجموعة "سيتكو".